منابر المغرب

مرحبا بك زائرنا الكريم منابر تفتح لكم أحضانها وتعوكم للمساهمة في منابرها أي مساهمة منكم دعم لتلامذتنا وأبنائنا
منابر المغرب

منابر التربية، المتعة والإفادة تشكيل وإدارة الأستاذ الكبير الداديسي

عزيزي الزائر المشرفون على المنتدى يبدلون مجهودا لإفادتك سجل نفسك وساهم ولو بكلمة واحدة
منابر تدعو كافة المنتديات والمواقع التربوية لتشكيل رابطة وطنية للمنتديات والمواقع التربوية التعليمية
يمكننا التواصل من خلال eddadissi2002@gmail.com

    المجال المغربي : الموارد الطبيعية والبشرية

    شاطر

    الكبير الداديسي
    Admin

    عدد المساهمات: 907
    نقاط: 2655
    تاريخ التسجيل: 08/01/2011

    المجال المغربي : الموارد الطبيعية والبشرية

    مُساهمة من طرف الكبير الداديسي في الإثنين يناير 10, 2011 10:39 pm

    المجـــــــــــــــــــــــزوءة 1

    الوحدة 2 المجال المغربي : الموارد الطبيعية والبشرية
    ذة. أسماء حميحم
    مقدمة : يتميز المجال المغربي بتنوع مؤهلاته الطبيعية والبشرية، وهي مؤهلات في حاجة إلى حسن التدبير ، خصوصا الاستنزاف الذي تعرض له الوسط الطبيعي بفعل الضغط البشري (النمو الديمغرافي ). فما هي وضعية الموارد الطبيعية بالمغرب؟ وما هي أساليب تدبيرها؟ وما هي وضعية الموارد البشرية؟ وما هي الجهود المبذولة لتحسينها؟
    Ιــ وضعية الموارد الطبيعية وتوزيعها الجغرافي وأساليب تدبيرها:
    1 ــ وضعية الموارد الطبيعية والتحديات التي تواجهها:
    الموارد الوضعية الحالية وثيرة التراجع أو التدهور الآفــــــــــــــاق
    التربة 9 ملايين هكتار من الأراضي الزراعية
    %12.8 تربة صالحة للزراعة تدهور مستمر بفعل الهشاشة، وانجراف التربة، بسبب التعرية ، وضغوطات التعمير استمرار تدهور التربة بالوتيرة الحالية سيؤدي إلى تقلص المجال الزراعي وتدهور الوضع البيئي
    الغابة تغطي %12 من التراب المغربي يشمل النظام النباتي المغربي على ما يقارب 7000 نوع مصنف تعرض الغابة للتدهور، إذ تتراجع بمعدل 31 ألف هـ سنويا بسبب الاجتثاث والإفراط في الرعي والحرائق والتعمير تقلص المجال الغابوي بالمغرب ، وتدهور الأنظمة البيئية الغابوية
    الماء 500m³ نصيب الفرد من الماء %73من الموارد المائية في المنطقة الأطلنتية تناقص مستمر في نصيب الفرد من الماء تناقص الاحتياطي الفردي من 2500م³ سنة 1980 إلى 1000م³ سنة 2000 بسبب التلوث والجفاف حصة الفرد من الماء أقل من 500م³سنة 2010 وأقل من 400م³ في سنة 2020مما سيجعل البلاد تعاني خصاصا مائيا هيكليا
    الثروة البحرية ثروة متنوعة من الأسماك والرخويات والقشريات يوجه أغلبها للتصدير استغلال مفرط للثروة السمكية بفعل الصيد البحري الأجنبي والتلوث إمكانية تعرض بعض أنواع الأسماك إلى الانقراض كالأخطبوط
    الطاقة والمعادن النشاط المعدني حيوي رغم تراجع مداخيله بفعل انهيار الأسعار الاكتشافات قليلة مع تراجع إنتاج الرصاص بفعل إقفال منجم تويسيت عدم تمكن القطاع المعدني من مواجهة المنافسة سيؤثر على نشاطه
    تبعية طاقية مكلفة إذا لم تتوصل عمليات التنقيب إلى نتائج



    2ــ توزيعهـــا الجغــــرافـــي :
    ــ الغابــات: تتركز في السلاسل الجبلية ومن أهمها : غابات البلوط الأخضر في الأطلس المتوسط والكبير. غابات الأرز في الأطلس المتوسط والريف . أشجار الأركـان غرب الأطلس الكبير والصغير.. ويرتبط نمو الغطاء الغابوي بالظروف المناخية خاصة التساقطات وكلما قلت هذه الأخيرة انتشرت تشكيلات نباتية كالحلفاء.
    ــ التربة: تمثل التربة الصالحة للزراعة %12.8 في مقابل %87.2 تربة حجرية غير صالحة للزراعة توجد بالمناطق القاحلة، ومع استمرار تدهور التربة سيتقلص المجال الزراعي.
    ــ الموارد المائية: تتميز بتوزيع متباين، حيث توجد أهم الأحواض المائية بالمنطقة الشمالية خاصة الشمالية الغربية ، في مقابل ضعفها في لمناطق الجنوبية ، مع أهمية كبرى للمياه السطحية . ويترتب عن الاستغلال الغير الرشيد لهذه الموارد: ضعف المياه الجوفية، المعاناة من خصاص مائي هيكلي مستقبلا، مما سيؤثر على النشاط الفلاحي والبادية المغربية ( ظاهرة الهجرة) وكذا النشاط الصناعي.
    ــ الموارد المعدنية: يعتبر الفوسفاط أهم ثروة معدنية . توجد معظم الثروات المعدنية والطاقية في المغرب الشمالي . لكنها تعاني من ارتفاع تكاليف الإنتاج ، وتوجيه الاستثمارات نحو قطاعات أخرى ،إضافة إلى ضعف الإنتاج الطاقي . مما يحتم على المغرب الاستيراد وبالتالي إنهاك ميزان الأداءات .
    ــ الموارد البحرية: يبلغ طول السواحل المغربية 3500كلم. توجد أهم مواقع الصيد البحري في الجزء الأطلسي خاصة المنطقة الجنوبية. ويعتبر السمك الأزرق في مقدمة الثروات السمكية يليه السمك الأبيض ثم الرخويات فالقشريات. وتتميز الأخيرة بارتفاع سعرها، لذلك فهي تواجه استغلالا مفرطا بفعل الصيد الأجنبي، وعدم احترام الراحة البيولوجية واستخدام آليات ممنوعة في الصيد كشباك النيلون .
    3 ــ بعض أساليب تدبير الموارد الطبيعية وحمايتها :
    الموارد الطبيعية أساليـــــــــــــــب تدبـــــيرهـــا وطــــــــرق حمايتهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
    التربة بناء الحواجز للتقليل من آثار تعرية الرياح وزحف الرمال الصحراوية ــ التشجير لتثبيت التربة بواسطة جذور الأشجارــ بناء المدرجات للتقليل من خطر التعرية والانجراف.
    الغابة إصدار قوانين لحماية الغابة ــ محاربة التصحر وتشجيع عمليات التشجير لتجديد الغابةــ تنظيم حملات التوعية والتحسيس بأهمية الغابة وحمايتها وإنشاء محميات طبيعيةــ منع الرعي الجائر بالملك الغابوي
    الماء ــ بناء السدود ــ التنقيب عن المياه الجوفيةــ تنقية المياه المستعملة وإعادة توظيفهاــ التحكم في كل الموارد المائية قصد ضمان مياه السقي والتزود بالماء الشروب ــ توعية المواطن بأهمية الماء وضرورة ترشيد استعماله.
    الثروة السمكية منع ومحاربة وسائل الصيد المدمرة ــ احترام فترة الراحة البيولوجية ــ تكثيف البرامج التحسيسة لفائدة المواطنين والصيادين ــ إدماج البعد البيئي في إطار برامج مراكز الاستثمارات الجهوية.
    المعادن ومصادر الطاقة ــ التنقيب والبحث عن مناجم جديدة القارة والبحر (المياه البحرية الوطنية)ــ جلب استثمارات أجنبية لخلق صناعات لتحويل المعادن داخل البلاد ــ اهتمام بالطاقات المتجددة ( الريحية ،الشمسية، الكهرمائية، السدود الكبرى )

    ΙΙ وضعية الموارد البشرية ومستوى تنميتها والجهود المبذولة لتحسينها:
    1 ــ وضعية الموارد البشرية:
    أ ــ تطور الساكنة المغربية وتوزيعها المجالي:
    ــ تطورت ساكنة المغرب مابين 1960و2004 بوتيرة سريعة حيث انتقل عدد السكان من 11.6 مليون نسمة إلى 29.89مليون نسمة وذلك راجع لارتفاع معدل الولادات ‰20.1 وانخفاض معدل الوفيات ‰5.5
    ــ عرف عدد السكان الحضريين ارتفاعا ما بين 1960و 2004 حيث بلغ عدد السكان الحضريين 16.464 م نسمة مقابل تراجع عدد السكان القرويين 13.428 م نسمة بسبب الهجرة القروية ، وارتفاع نسبة التكاثر الطبيعي بالمدن
    ــ تتجمع أهم الكثافات السكانية بالمناطق الشمالية وخصوصا الواجهة الأطلسية ، في حين تنخفض في المناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية ،وذلك راجع إلى الظروف التاريخية والطبيعية والاقتصادية.
    ب ــ وضعية السكان النشيطين بالمغرب :
    ــ تتسم البنية الجنسية بارتفاع نسبة الإناث مقارنة مع نسبة الذكور . كما تتميز البنية العمرية بانخفاض نسبة فئات صغار السن %31 مقابل ارتفاع نسبة متوسطي العمر %60.9 مما يجعل البنية السكانية فتية وبالتالي ارتفاع نسبة الساكنة النشيطة.
    2 ــ مستوى التنمية البشرية
    أ ــ تطور مستوى التنمية البشرية : ترتبط التنمية البشرية بثلاثة أبعاد أساسية هي : معدل أمد الحياة ، نسبة الأمية لدى الكبار والدخل الفردي. ورغم التطور الإيجابي الذي عرفته تلك الأبعاد. فإن مستوى التنمية البشرية، لازال متوسطا نظرا لارتفاع نسبة الأمية خاصة في صفوف النساء%55 وانخفاض معدل الدخل الفردي ، وضعف الخدمات الصحية سواء على مستوى البنية التحتية أو الأطر الطبية.
    ب ــ مؤشر التنمية البشرية حسب الجهات:
    ــ يختلف مؤشر التنمية البشرية حسب الجهات: وتحتل الجهة الجنوبية الصحراوية إلى جانب جهة الدار البيضاء الكبرى مراتب متقدمة في هذا المجال بالوسط الحضري . أما الوسط القروي فتحتل جهة ڭــلميم ـ السمارة ومكناس ـ تافيلالت والدار البيضاء الكبرى مراتب مهمة.
    ــ يمكن تصنيف الأقاليم المغربية حسب وضعية الفقر البشري إلى ثلاث وضعيات : وضعية متردية ـ وضعية متوسطة
    ووضعية جيدة
    ــ ينتج عن اختلاف مؤشرات التنمية البشرية بين الجهات المغربية انعدام التوازن على المستوى السوسيوـ اقتصادي بين مغرب أكثر حظا وتقدما ومناطق مهمشة.
    3 ــ بعض الجهود المبذولة لتحسين مستوى التنمية البشرية بالمغرب
    أ ــ بعض برامج تنمية الموارد البشرية:


    المشروع النموذجي لمحاربة الفقر في الوسط الحضري استراتيجية 2020للتنمية القروية برنامج التنمية البشرية المستدامة ومحاربة الفقر مشروع الأولويات الاجتماعية BAJ
    تجريب وتبني مقاربات جديدة لمكافحة الفقر في الوسط الحضري على أساس الشراكة بين مختلف الفاعلين المحليين بثلاث مواقع نموذجية (البيضاء،مراكش، طنجة) - دعم البنية التحتية والخدمات الأساسية
    - تنويع الأنشطة الاقتصادية
    - حماية البيئة

    الرفع من مستوى عيش السكان في أربعة أقاليم ( الحوز ـ شيشاوةـ الصويرةـ شفشاون) تحقيق التنمية الاجتماعية ب 575جماعة (%43 من الساكنة القروية بالمغرب ) من خلال دعم التمدرس ومحاربة الأمية وتحسين الخدمات.

    ب ـ بعض جوانب تطور مستوى التنمية البشرية:
    عرف عدد التلاميذ والطلبة ارتفاعا ملحوظا مابين 1950و 2004 في جميع المستويات التعليمية . نسبة كبيرة منهم مسجلة في التعليم الابتدائي. في حين شهد التأ طير الطبي تزايدا في عدد الأطر المساعدة ( الأطباء ، الصيادلة، جراحو الأسنان،...). ورغم الجهود المبذولة للرفع من المستوى التعليمي والتأ طير الصحي للموارد البشرية ،لازالت هناك صعوبات مرتبطة بالمجالين معا: الهدر المدرسي وضعف التمدرس في البادية من جهة والخصاص في الأطباء والصيادلة ونقص في البنية التحتية من جهة أخرى.
    ج ــ المبادرة الوطنية للتنمية البشرية:
    ــ المبادرة الوطنية للتنمية البشرية هي: عملية أعطى انطلاقتها الملك محمد السادس ، بتاريخ 18 ماي 2005 من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للسكان. ولعل ما يميزها أنها " ليست مشروعا مرحليا ، ولا برنامجا ظرفيا عاديا ، إنما هي ورش مفتوح باستمرار" مقتطف من الخطاب الملكي.
    ــ اعتمدت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على ثلاثة محاور أساسية :
    • التصدي للعجز الاجتماعي الذي عرفته الأحياء الحضارية الفقيرة والجماعات الحضرية الأشد خصاصة.
    • الاستجابة للحاجيات الضرورية للأشخاص في وضعية صعبة ( المشردون، أطفال الشوارع...)
    • تنشيط الأنشطة المدرة للدخل القار والمتيحة لفرص الشغل .
    • ترتكز أسس المقاربة المعتمدة في المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على: الإصغاء والتشاور ، ونهج خطة محكمة بعيدة المدى ، ورصد الاعتمادات المالية الكافية و حسن التدبير و الإبداع والتجديد في أساليب العمل الاجتماعي و تسهيل ونجاعة مساطر التنفيذ.

    خاتمة: يتوفر المغرب على موارد طبيعية وبشرية متنوعة. لكنها تعاني من عدة تحديات وإكراهات ، مما أدى إلى اتخاذ مجموعة من الأساليب والتدابير لترشيدها وتحسين وظيفتها.
    مفاهيم ومصطلحات :
    المجال: الإطار المكاني الذي تتوطن فوقه الكيانات الجغرافية . وله خصائص هندسية معينة ومحددة: الطول، العرض، الامتداد، الارتفاع.
    معدل التكاثر الطبيعي: (معدل التزايد الطبيعي ) الفرق بين معدل الولادات والوفيات.

    عدد السكان
    الكثافة السكانية = ــــــــــــــــــــــــــ hab/km²
    المســــاحة




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 17, 2014 6:41 am